الحب بين الحلال والحرام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحب بين الحلال والحرام

مُساهمة من طرف kasba في الأحد 10 أكتوبر - 13:12

الاستاذ عمرو خالد يجيب على بعض الاسئله فى حديث طويل مع بعض الشباب
الإسلام يُحدد 4 مراحل للحب المباح تبدأ بالتعارف والخِطْبَة وعقد القران ثم الزواج يتساءل بعض الشباب: هل الحب حلال أم حرام وما هي حدود المباح والممنوع فيه هل من حق الخطيب أن يخرج مع خطيبته قبل عقد القران؟.. على هذه الأسئلة وغيرها من التساؤلات التي تدور في أذهان الشباب يجيب الداعية الكبير عمرو خالد ..

ما رأيك في الحب بين الشباب؟ وهذا كان السؤال الاول
الحب حلال، وهو نعمة جميلة زرعها الله فينا وهو شعور انفعالي وليس فِعْلاً اختيارياً، ومن المعلوم أنّ الأوامر في الإسلام مرتبطة بما في وسع الإنسان حيث يقول تعالى: "لا يكلف الله نفساً إلا وسعها" والشرع لا يقول لك "لا تحب" ولكن يقول لك إذا أحببت فلا تَنْجَرف إلى الحرام.ولا يقول لك "لا تكره" ولكن يقول إذا كرهت فلا تَظْلم، ولا يقول لك "لا تجوع" ولكن يقول إذا جُعْتَ فلا تَسْرِق.
وهناك فرق بين أن تكون قادراً على تحويل الحب إلى علاقة زواج وبين أن يكون الحب عذاباً لنفسك ولقلبك. فإذا حدث الحب وكنت قادراً على تحويله إلى زواج فإنني أقول لك "لا أرى للمتحابين إلا النكاح" أما إذا حدث الحب مع عدم القدرة على الزواج فاكتمه واصبر ولا تتخذ خطوات تقودك إلى سراب أو حرام.
والأوْلَى بك هو أن تحمي نفسك من سيطرة فكرك، ولا تقل لنفسك "لازم أحب" إلا وأنت قادر على الزواج حتى تحفظ قلبك.

*هناك من يقولإن الحب قبل الزواج مهم حتى يتعرف الطرفان على بعضهما فهل هذا ضروري كما يقولون؟
هناك نموذجان للتعامل مع القضية، هما النموذج الإسلامي والنموذج الغربي وأفضل شيء للحكم عليهما هو الحكم على نتائج كل منهما.
فالنموذج الغربي بَالَغَ في هذه القضية، وفي ذلك اسأل هل الأسر سعيدة في الغرب؟
وفي الحقيقة فإن ما يحدث هو أنها تزداد شقاء وطلاقاً يوما بعد يوم، كما أنه لا توجد زِيِجَة في الغرب إلا بعد حُبٍّ طويل. كما أن أعلى مُعَدل ضَرب الرجال لزوجاتهم موجود في الغرب.
أما النموذج الإسلامي فيؤمن بالحب وأهميته ولكن بشكل أكثر واقعية فهو يضع أربع مراحل يجب أن يمر بها الرجل والمرأة حتى يتم الزواج وهي: التعارف ثم الخِطْبة ثم عقد القران وأخيراً الزواج..وهذه المراحل تمهد لحدوث التآلف المطلوب.

لماذا اختفت الرومانسية لدى البنات وأصبحن يبحثن عن العريس الجاهز مادياً؟
هذا الكلام صحيح فهدف الزواج في النهاية هو إقامة أسرة قوية والأسرة القوية هي حجر الأساس الذي يقيم المجتمع القوي.
والزوجة التي تقبل ذلك تدفع نفسها إلى كارثة في المستقبل وهذه الكارثة يمكن أن تكون أخلاقية أو تكون عدم احترام النفس.
ويمكن أن تكون المرأة عفيفة ومحترمة لكنها تشعر بالعجز عن احتمال الحياة في هذه الظروف غير المناسبة التي دفعت نفسها إليها.

*ما هو موقف الإسلام من زواج الأقارب خاصة أن الأطباء لا ينصحون به؟
إذا كان الطب قد أثبت أن زواج الأقارب يؤدي إلى مشاكل لدى أطفالهم فيما بعد فإن الإسلام يعلمنا أن نلتزم بالرأي الطبي الصحيح.
والشيء السيئ في زواج الأقارب هو أنه يتم للحفاظ على ثروة العائلة حتى لا يخرج المال للغريب!..
والحقيقة أن الهدف الأسمى للزواج هو بناء بيت سعيد وليس المحافظة على المال.

*كثيرون من الشباب يقعون في علاقات عاطفية وبالطبع هناك أخطاء ولكن ينتهي بعضها بالزواج فهل هذا يمحو ما قبله؟
الحل هو تقصير فترة الخِطْبة قدر الإمكان تجنباً للضعف الإنساني والوقوع في الخطأ وحتى تسير في اتجاهها الصحيح فنسبة الزيجات التي تفشل بسبب ما يحدث في فترة الخطبة عالية جداً. ونجد أن 25% من أسباب انهيار الخطبة راجع إلى أخطاء الخطيبين خلال تلك المرحلة وتغيير العريس رأيه، وهناك نوع من الشباب يتعمد بعد أن ينال من خطيبته مآربه أن يقول إنها لا تصلح زوجة ويفسخ الخطبة وعلينا أن نعترف بأن مشاعر الفتاة في هذه المرحلة تكون جارفة وأن العريس لو تجاوب مع هذا التوهج في الأحاسيس لدى الفتاة فإن نسبة الكوارث التي تحدث في العائلات تكون كبيرة جداً وهي أشياء تحدث كل يوم.
وما أريد أن أقوله هو أنه لابد أن يكون هناك تمهيد بكلام الحب المغلف ويظل هذا الحاجز أو هذا الغلاف قائماً حتى يتم عقد القران مع تقصير فترة الخطوبة بشكل
معقول








[/b]

kasba
المدير العام
المدير العام

المدينة : مدينة الورود
المهنة : طالب علم
ذكر
عدد المساهمات : 779
نقاط : 1341
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

http://kasba.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى