المسيخ الدجال رؤية جديدة و خطيرة

اذهب الى الأسفل

المسيخ الدجال رؤية جديدة و خطيرة

مُساهمة من طرف aboujamil في السبت 6 نوفمبر - 19:29


وأنا أتجول في الشبكة العنكبوتية ، صادفت موضوعا أعجبني وشدني لغرابته ولأني لأول مرة أجد منظورا يكاد يكون مقنعا لحقيقة رجل يسمى المسيح الدجال عليه لعنة الله ..

هذا الموضوع كتبه شاب فاضل عنونه ب ( المسيخ الدجال .. حقائق عن ذلك المجهول ).. ويتحدث فيه عن حياة المسيخ الدجال وتكون شخصيته وقوته ومكان عيشه وامبراطوريته الحالية والمؤتمر الذي عقدة مع الشيطان وتحالفه معه وعلاقته بمجريات الاحداث في العالم والثورات على مدى العصور وتدخله غير المباشر في السياسة العالمية الحالية .. وكيف حصل على القدرات الخارقة التي سيدعي بها الألوهية .. موضوع صاغه الاخ الشاب ساري الليل بطريقة شيقة واقعية تفسر ما ورد في القرآن الكريم والسنة المطهرة عن هذا الدجال وتربطة بالواقع الحالي ..
سأحاول ان أنقل لكم أول بأول جميع ما كتبه عن هذا الموضوع .. واذكركم بان تجزلو بالدعاء الطيب لهذا الكاتب الذي بدل جهدا لا يستهان به في كتابة هذا الموضوع المهم ..
وسأنقله لكم على شكل حلقات ....




الحـلـقـــة الاولـــــــــــــى


الــــــمولد والبدايـــــــــات

ان اول م
اآسوقة عن مولد هذا المسيخ اللعين ونشاته هو حديث سيد الخلق اجمعين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في مسند الامام احمد انه قال ( يمكث ابو الدجال وامه ثلاثين عاما لايولد لهما ولدا ،ثم يولد لهما غلام اعور ،اضر شئ واقله منفعه ،تنام عيناه ولاينام قلبه ،ابوه طويل ضرب اللحم ،كأن انفه منقار ،وامه فرضاخية اللحم (اي كثيرة اللحم سمينه)،طويلة اليدين ،عظيمة الثديين ) من هنا نبدا وعلى الله نتوكل ..اذا فقد ولد هذا المسيخ لرجل وامراة من نسل يهوذا بعد 31سنة من الزواج ...والمكان هو السامرة في فلسطين والزمان قبل ميلاد موسى عليه السلام بمايقارب قرن من الزمان وكانت السامرة عاصمة اليهود بعد سليمان عليه السلام ....وكان الاسرة من الوثنيين يعبدون تمثال لبقرة يذبحون ويتقربون لها والشيطان ياخذ قرابينهم ليزدادوا تصديقا وكفرا وكان طلبهما ان يرزقا ولدا ذكرا ..واراد الله لهما ان تحمل المراة ولكن كيف كان زوجها ياتيها في الحيض وكان الشيطان معهما فكانت نطفة شيطانية ( وثبت حديثا ان الحيض لايمنع الحمل ) وكان ابليس معهما خطوة بخطوة وناداهما من التمثال ان يذبحا بقرة ليكون المولود ذكرا وهو يعلم ان لله مايريد وصدقوه وهو من الكاذبين وجاء المولود المسخ معيب العينين ينام الليل والنهار وقليلا مايصحو ليرضع من امه حتى اصيبت باحتباس اللبن وماتت لذلك (اثبت العلم ان احتباس لبن الام يسبب تسمما يودى للوفاه )فكان كما اخبر سيد الخلق اضر شئ لامه اولا.... كلامى السابق وجد في نقوش وخطوطات صخريه في اربد بالاردن
وظل هكذا عدة سنوات لايتحرك الا قليلا وظنه اباه مشلولا لغضب الالهة علية وهو يقدم القرابين والطاعة لابليس .. ويطعم ابنه حليب الغنم اوالماعز محاولا ايقاظه وكان يصحو ليشرب وينام وماكان ابوه يعلم انه حي الابوضع اذنه على قلبه فكان تصديقا لسيد الخلق تنام عيناه ولاينام قلبه.. وبعد بضع سنين يستيقظ اباة ليجدة نايما في حضن الالهة البقرة التمثال ماعلم ان ابليس تلبسه وسار به الى هناك وابلغ المسكين جيرانه الذين كذبوه ان هذا المشلول سار الى هناك واتهموه انه الفاعل وتجمع الناس ليرو المعجزة ويطلبوا البركة وعلم الحاكم وامر بسجنه لانه لا اله سوى الحاكم وأعلن الوالد تحت صنوف العذاب أنه من حمله وأثنه لايضر اوينفع سوى الحاكم الإله الذي اخذ الولد الى قصره لعلاجه من المس الذي اصابه، واعدم أباه لكذبه فكان تصديقا لسيد الخلق أضر شئ لوالده ......! ومن هنا كانت البدايه وإلى النشأة.


الـحــلــقــة الـثــــانـيــة

نشأتة المسيخ وصباه ......!

السامري في قصر الحاكم .......!

بادي ذي بدء سوف نتحدث عن السامره وسبب تسميتها ... ان السامره بلدة سام بن نوح فهو من اسسها بعد الطوفان وسام بن نوح كان في طفولته لايتحرك حتى جاءه ملك وعلمه كيف يحرك رجليه......اذا السام...ره من اسم سام بن نوح والحرفان ( ر هـ )في لغتهم تعنى المدينه

.....نعود الى عدوالله المسيخ الذي عاش في كنافات حاكم السامره الذي اشاع ان هذا الولد به مس من الشيطان وجاء بالكهنة والسحرة لعلاجه ممازاد شهرته وان هذا الولد ســــامري اي انه مثل جده سام الذي لم يتحرك الاكما ذكرت سابقا واصبح يعرف بانه(سام الصغير ابن سام الكبير ) <وارجوا ان تركزوا اهتمامكم على التسميه ومقارنتها بالحاضر وما يعرف ان امريكا هي بلاد العم ســــــام > ولنا عوده الى كل هذا .......وأمر الحاكم ان ينادى الطفل بالسامري نسبة الى السامره لا الى سام بن نوح وبقي في رعاية الحاكم الى ان بدء الحركة نوعا ما بعد بضع سنين من السكون وكان يتاتى في كلامه وعيناه بها عيوب عجز حكماء عصره عن علاجها ...... وبين عشية وضحاها جاء العذاب الاليم وأمر العزيز المنتقم الجبار جبريل ان يخسف باهل السامرة الارض وهم نائمون لانهم اهل زنا ولواط الا طفلا صغيراً في قصر الحاكم عليه ان يحمله الى جزيرة في بحر اليمن وان يتركه هناك وحدة على ان يزورة كل حين بأمره تعالى لمنحه الرعاية والطعام والماء على ان يعود ليدمر عليه السلام السامرة ويجعل عاليها سافلها ، وتمت كلمت ربك بالحق على الكافرين
ويعود الروح الامين بالطعام الى هذا الطفل الوحيد منذ أمره ربه فهم لايعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون ويمن الله على جبريل بقوله : ( يا جبريل هذا الطفل عبدى لكنه يكون متألها علي يعبد في اخر زمن الارض وابعث عليه من يسومه سوء العذاب ويقتله في موعد لن يخلفه عبدلي يكون نبيا في زمن ويصبح ولياً ـبلا وحي ـفي بدء اخر الزمن ) ..ان كل ما ذكرت موجود في مخطوطات عند رجل يمنى من اهل مدينة ريدة اليمنية واهلها من اليهود في غالبيتهم وهو رجل مسلم طاعن في السن واسمه حيدر ابن العارف بالله عبدالله بن سلام بن شاري ويمتلك مخطوطات هائله ونادرة وخطيرة
وفى هذه الجزيرة الواقعة في بحر اليمن وهو المحيط الهندي التى هى من اجمل الجزر على وجه الارض وكانت تسمى جزيرة الثعبان والدابة الهلباء لانه شاع عنها ان من يصلها يموت من ثعبان هائل طوله مئات الامتار ودابة هلباء اى غزيرة الشعر تتكلم كل لغات الارض وهى حاكمة الجزيرة والثعبان حارسها المطيع الاعمى واخذ الروح القدس عليه السلام يروح ويغدو الى هذا الطفل دون ان يرى هذا الطفل جبريل لانه بشر غير مهيا الا باذن رب العالمين ثم انه عاد الى سباته فهو دائم النوم ....وكلما استيقظ وجد الطعام والشراب
وأكل وشرب ثم نام الى بلغ الثامنه أو التاسعة من عمره وبدء يتحرك ويمشى ويعلم ما يدور حوله ولا تنام عيناه الا القليل ويسير حياته بهمس يسمع صداة فى اذنه ويفهم معناه وهى ربما رعاية جبريل له وكان يتجول في هذه الجزيره وكانها مملكته وليس معه سوى حيواناتها وزواحفها وهو في غرابة واندهاش ....... ان هذا موجود وماسيرد ذكره ايضا في مخطوطات لدى احد علماء المسلمين وهو متخصص في اللغة والنقوش الأراميه ولغات اخرى قديمه الذي يعيش الان بالقدس الشريف وهى غاية في الندرة والقيمة ولن نذكر عنه شيئا سوى كنيته ابوباسل عزالدين نور خوفا عليه حفظه الله. وقد والمخطوطات من قبل بعثة موسى بمايقارب 400عام وقد وجد عليها ان اسم كاتبها هو ازاد بن حارم بن صافور وانه حضر نبي الله ابراهيم عليه السلام وساله عن فتنة الرجل الدجال الذي حذرهم منه وذكر انه سال كثيرا عنه ولازم نبي الله عليه السلام ورافقه كثيرا ويري العالم المسلم الفلسطينى انها من على مايبدو مما املاه الخليل عليه السلام مما اوحى به رب العالمين عن الاخرة والاولى ومافيها من الفتن وان احفاد الرجل توارثوها وكانوا يعيدون كتابتها بالاراميه حتى زمن المسيح وسالوه عنها فاكد لهم الخبر وهكذا اخفوها من جيل الى اخر .. ويوما التقى هذا المسخ اللعين دابة عظيمة كبيرة الحجم كثيرة الشعر جاحظة العينين وتقول له كلام فهمه جيدا ( انت الطفل الذى انجاه الله تعالى من الخسف بارض السامرة ورفعك منها جبريل واتى بك الى هنا ورعاك بالاكل والشرب ، فلاتخن عهد الله فان كل ابن ادم زرع في قلبه الاسلام له والايمان به ماداموا على الفطرة وانت وحدك فلاتكن الامسلما مومنا برب الكون الاوحد ) واشارت اليه ان يتبعها الى لوح من الحجر بالعربية الفصحى وبدات تلقنه الحروف وهو يتعلم منها ويتبعها من لوح الى اخر الي ان وصل لوحات صخريه ملا بالرسائل والعبارات وهي

1ءلآله الالله
2ألله وحده لاشريك له
3أنت رباك جبريل الامين فلاتكن خاينا لعهد الله
4أنت وحدك في هذه الجزيرة
5ءكل واطعم كما تشاء من رزق الله ونم كما تشاء واعبد الله على كل حال بتسبيح الوحدانيه وهى صلاتك : الله الملك الاحد لاوالد له ولا ولد الله اكبر الله الاعظم الله الملك
6ءكن يارجل الغد ابن اليوم ولاتكن رجل الغد في هذه الجزيره في اي يوم
7ءلاكتاب لك الا ما ياتيك به اخر الانبياء في بداية اخر الزمان
فان امنت به فانت رجل الغد المومن بالله وان كفرت به كنت رجل الغد الموعود بعذاب الله ، وانك حاضر نبيين مسلمين لله فان امنت
بما امنا به يسر الله لك الايمان بالخاتم لمن سبق والعاقب لمن راح واسمه محمد الامين وان كذبت بمن قبله فان الله يغلف قلبك بغلاف الرين الاسود فلا يرى قلبك النور ولايرى عقلك الا نفسك كهذا الملعون المطرود من رحمة الله ابليس الرجيم ساكن البر ـمود القديم
فتكون له قرينا ويكون لك مقارنا وساء قرين لمقارنه ان يكون الملعون الرجوم والملعون المنبوذ الذى لايمس حتى حين في دار واحده في بحر ورياح وغد لايرحم الله فيه المطرودين من رحمته كن يا ابن الجزيرة الذى رباه عظيم ملائكة الله مومنا بالله وملائكته ورسله والافانك في شر ويكون لك سجن الف عام نذيرك فيها وبشيرك تكذيب عرب مكة للنبي الامين ومهاجره الى طيبة الطيبه ارض الشجر والنخل ويكون لك يد عليا يوم يقطع نخل بيسان في بلد اسراء النبي العربي ومعراجه ، وما يفور وماء يغور بالرض زغر وطبريه وحرام عليك يومها ان تدخل مكه كرمها رب العالمين ولاطيبة الا في بقعة احد وهو جبل احب الله فاحبه الله ولاقدس الاسراء والمعراج لخاتم الانبياء
وهذا علم الله لك كتبه جبريل امين الوحى وترك لك اثرا الى جوار الصخر خاتما من امين الوحى جبريل الامين رسول الله رب العالمين ونظر الصبي الى جوار الصخرة السابعة المكتوب عليها فوجد قطعة من صخر رايع اللون عليها تراب ملون كانه المداد الذي كتب له جبريل به انذار رب العالمين فهو علامة ان هذا التراب ليس من هنا ليس من الجزيرة بل ليس من الارض كلها وكانت كميته توازى خمسة اكف بيديه الصغيره ... واخذت الدابه تعلمه وتشرح له كل ماقراة ومعناه وانه مخير بين ان يكون مومنا وملكا مظفرا اوكافرا متالها في مملكة الكفر وان حكم لايملك الازمن قليلا ...... ويسالها من انتى اذا؟ ومالذي جاء بك الى هنا ؟ ومن علمها الكلام كالانسان ؟؟؟؟؟؟
وتجيب انها مامورة بكل هذا وان جبريل الامين حملها من غابة في الدنيا وهى الوحيدة من نسلها الذى انقرض وهى معه لحراسته وحمايته حال غياب الروح الامين وهى معه باقية حتى يختار وجلها فى الجزيرة مع خروجه لمايختار .........وتخبره انها مامورة بالكلام معه ثم تصمت الامن كلام الحيوان ولاتتكلم الا في زمن قرب خروجه من الدار التى بالجزيرة اخر الزمان أو متى شاء تعالى لها الكلام معه فالغيب لايعلمه الا الله وماتقول له هو وصايا جبريل عليه السلام .......ومن ثم صمت لسانها وعادت حيوان لاينطق واسمها الجساسه .... مبالغة لانها جست له الخبر وجس الشئ في اللغه علمه ...وهى أعلمته بماهو أغرب من الغرابه فكانت جساسه....

يتبع
avatar
aboujamil
عضو مجتهد
عضو مجتهد

المدينة : ouarzazat
العمر : 38
المهنة : ...............
ذكر
عدد المساهمات : 64
نقاط : 111
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسيخ الدجال رؤية جديدة و خطيرة

مُساهمة من طرف aboujamil في الأحد 7 نوفمبر - 13:28

الـــــحــــلـــقـــــة الـثـالـــثــــــة

نشأة الكفر ....واللقاء الاول ؟

انك لاتهدي من احببت:..

وبدء هذا اللعين جولاته في جزيرته يروح ويغدو ويتعلم وسكن كهفه وجمع فيه ما اعجبه ووفر له سبل الراحه الى ان بلغ العشرينات من عمره ..وهو على كفره فلم يودي لله يوما صلاة وهى التسابيح التى علمته الدابه عند الصخور ...... وكانت تزوره من حين لاخر وهى تحاول دوما لفت انتباهه الى امر هام ويتبعها الى الصخور فى محاولة منها ان تذكره بما فيها ومايزداد الا تكبرا ونظرا الى السماء يوما وهو معها عند نفس الصخور وقال لها ومايدريك عن صحة هذا الكلام ؟فانا وحدى ولم جبريل هذا المرسول ولا الخسف ولم ار الله وربما انتى من كتب هذا حتى لا احكمك كما احكم جزيرتى هذه وربما........ واخذ فى تاويلاته, فصرخت الدابه بشدة وهربت منه الى الغابه وهو يناديها بكل غروره ( انا لااعرف غيري وكل ماحولى خاضع لى ويقول اننى اله هذه الجزيره وكلها ملكى بما فيها ) وجاءته الدابه فى يوم اخر وهى تكلمه بلسان فصيح وقالت له (ان جبريل امرها ان تكلمه وان الامر جد ,وعليك ان تختار ولتتاكد ان الامر من عند الله خذ خاتم جبريل فاثر يده فى هذا المداد وضع منه على اى شى وسوف ترى اية لك ..فاعبد ربك الله بعدها والا فانها نذيرك بانك رجل الغد المنبوذ ) وبدء يفكر فى الامر واخذ من المداد ( سبق وان تحدثنا عنه وانه وجده عند الصخور وهو شبيه بالثرى ) المهم اخذ منه قليلا والقاه على طائر ميت عظيم الخلقه مات منذ ايام واذا بهذا الطائر بقدرة رب العالمين يتحرك ويطير عاليا اية له من الله ونذير له وبعد برهة عاد الطائر وسقط ميتا فى مكانه الاول ......وسأل الجساسه عن الامر .... فقالت له ( ان هذا المداد فيه من روح جبريل وقوته وهو من الملائكة وهو روح عظيم له قوة حياة ونور احياء للاموات باذن ربه وقدرته وهو الذي يحي الموتى لنبي في قومك باذن الله , حيث حيث يحتضن جبريل الميت بدعاء النبي فبقوم حيا باذن الله ويخبر عما يسالون ثم يعود ميتا كما كان والله اكرمك بكرامة منه ولا أية لك بعدها فلا تخن عهد الله وكن من المومنين )وعادت الى صمتها ....وأخذ يفكر بالامر ....واى أمر انه لم يعر كلامها اى اهتمام انما يفكر فى الالوهيه .... فلو اصبح ملكا ومومنا فسوف يبقى خاضعا لاحكام وقوانين معينه اما ان كان اله فهو يعنى له انه يتحكم ويحكم ويملك كل شى دون قيود ويخضع له كل شئ ..... فهو لايعرف الله ولم يرى هذا الالهه الذى تتحدث عنه هذه الدابه وربما كل مايحدث لعبة منها حتى اثر هذا الملك الذى تتحدث عنه .... انها خاضعة لى .....ووصل مع نفسه الى انه الهها .... ولكن لما هذه الدابه لاتخاف منى كساير مخلوقات الجزيره ....لابد ان هناك شئ ولابد ان تخافنى فانا الهها وأشعل نارا واخذ يبحث عنها ولما وجدها حاول احراقها لاخافتها فهربت منه ..... ولما لقيها فى يوم اخر اخذ يطمنها ان لاتخاف ولن يوذيها اذا خضعت له ولاوامره الا انها تكلمت باذن رب العالمين قايلة له (انها مامورة بامر الله لابامره او امرغيرة من الخلق ..وانها تحذره من ليلة تأتيه لا ينام فيها ويكون بعدها غضب الله وطرده من الجزيره الى ارض الله ليرى ملكوت رب العالمين وتكون له اخر فرصة حضور ثلاثة من الانبياء اولى العزم ) وعادت الى صمتها وهروبها منه .....وعاد هو الى كفره وافكاره وذهب اللى الصخور السبعه وهو يقول لنفسه ان اثر هذا الرسول الذى تحكى عنه الدابه هو سر الحياة وأساس خلق كل ماحوله فلا اله ولارسول ولا غيره وربماكل شى خلق من الطبيعة التى حوله وربما ان هذه المادة هى السر والاساس فعلا وجمع هذه المادة فى إناء من آنية طعامه التى كان ياتيه بها جبريل مملوءة بالطعام وعاد لكهفه ..يفكر ويفكر ..ويخطط كيف يخرج من هذه الجزيرة ..وتمر الايام والليالى حتى جاءه وعد الله ولم ينم فى الليلة الموعودة وطلعت عليه الشمس وتذكر كلام الدابه ولكن كفره جعله يقول انه ربما تاثر بكلامها وتذكر كلامها عن البشر مثله وانه عليه ان يشعل نارا ليروها وياتوه وبدء جمع الاخشاب على شاطى الجزيره ويشعل النار كل يوم وينام من الاجهاد والتعب وظل هلى هذا الحال كل ليله حتى راى جسما كبيرا فى البحر امامه وراى جسم اصغر ياتى الى الجزيره ثم يتوقف على شاطئها وينزل منه خمسة مخلوقات تشبهه وذهب اليهم ووجد انهم يتكلمون مثله ويفهمهم ...

ومن هنا بدات قصة الخروج الى العالم




الـــحـــلــــقــــة الــرابــعـــة

الخروج الى العالم ......والعوده الى السامره!

رحلة الكفر الاولى :

عندما التقى المسيخ ركاب القارب حكى لهم قصته بكل تفاصيلها بما فيها الدابه ... وبدء له انهم لم يصدقوه وانه معتوه ومجنون نجا بعد غرق احدى السفن وما اصابه جراء ذلك ومما راه فى الجزيرة من اهوال فهى جزيرة الثعبان والدابه الهلباء وكان منظر عينيه وما فيها من عيوب يؤكد ذلك وقررو ا ان ياخذوه معهم .. وكان شؤما عليهم فمنذ وطئت قدماه السفينه والموج يشتد عليهم وكأن البحر غضب عليهم بصورة لم يروا مثلها ابدا وكانه عقاب لهم على اخذهم هذا اللعين ...... وقرروا ان ينزلوه فى ارض اليمن اقرب بر لهم وهى بلدهم واشاروا عليه ان يذهب الى حكيم وطبيب هناك فى بلد اسمها مأرب واعطوه مالا لم يعرف قيمته بعد او ماذا يفعل بهذه القطع من المعدن ....!

وبدء هناك يقابل الناس ويتعلم كل شئ بسرعة رهيبه وكان ذا قوة هائله ويمتلك عقلا جبارا .... كان يجعل من يراه ويتعامل معه يقف امامه متعجبا من هذا المعيب ومن هذه القدرات ..وفكر ان يذهب لهذا الحكيم الذي اخبره عنه اصحاب السفينه ولما وصله ساله عن اسمه فقال له السامرى من فلسطين وعمل عنده واعجب به وقال له ان عشت يا بن السامرة تكون ملكا في الخير او الشر .. وهنا تذكر كلام الجساسه .. ولكن لا حياة لمن تنادى ....؟ وظل يعمل ويتنقل ويتعلم لسنوات طويله ثم بدء يرتب للعوده الى السامره بلده وديرة اهله ... واشترى مركبا كبيرا بماله الذي جمعه وقرر ان يزور جزيرته التى حن اليها وابحر بمركبه ومن معه من البحاره الذين يعملون عنده من بلد لاخر ومن ثم الى جزيرته ونزل من سفينته قرب الشاطى فى قارب صغير لوحده ووجد الجساسة امامه تنظر اليه بكل الم وغضب ثم تهرب الى الغابه .... ولم يلقى لها بالا وتذكر الاناء الذى جمع فيه اثر الرسول واخذ معه صخرا من الصخور الملونه ..... وعاد الى سفينته متوجها الى فلسطين ونزل حيفا وسار الى السامره ووهناك اخذ يسال عن ماسمعه من الدابه عن الخسف وكانت الاجابه انه لااحد يعلم شيئا سوى ان خسفا حصل منذ مــــــــــائة عام .. نعم اصبح عمره مائة عام ولم يتغير فهوشاب لا اثر للكبر عليه ... وسال عن طفل صغير اخذه الحاكم من ابيه ولم يكن هناك سوى رجل كبير اخبره انه سمع هذه القصة من اشخاص كبار في السن ومعمرين في بلدة اسمها اربد ولكن هذا الطفل مات عند الخسف .....وساله عن ما يعبدون واخبره انهم يعبدون البقر.. وهنا علم المسخ اللعين ان ما اخبرته به الدابه كان صحيحا ...... واخذ يفكر فى كل ماجرى له وانه الوحيد الذى تكلمه دابه واخبرته ان من رباه كبير الملائكة وحكيم اليمن ابلغه انه سوف يصبح ملكا .. ورأى انه يمتلك قدرات تختلف عن غيره ويتعجب منه كل من راه ...... وهنا وصل الى حقيقة ثابته وهى انه اله او ابن اله ولانه لايريد ان يعبد ما لايرى ولا يسمع ولا مالا يعرف قرر ان يعبد نفسه فهى اولى واعز عنده لعنه الله من كل ماحوله ....!!!!!!!!!!!

ومن هنا تبدء رحلة الالوهيه الكافرة ... وكانت الوجهه التاليه بلد الفراعنه واهل السحر والعجائب .....؟



يتبع
avatar
aboujamil
عضو مجتهد
عضو مجتهد

المدينة : ouarzazat
العمر : 38
المهنة : ...............
ذكر
عدد المساهمات : 64
نقاط : 111
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسيخ الدجال رؤية جديدة و خطيرة

مُساهمة من طرف aboujamil في الأربعاء 10 نوفمبر - 14:57



الـــحـــلــــقــــة الخــــــامسة


المسيخ وكهنة مصربعد رحلاته في فلسطين وحياته في السامرة .... قرر المسيخ أن يذهب الى أرض العجائب والاهرامات والسحر وتوجه إليها والتقى أحد كهنتها الكبار في العمر والعلم بالكهانه وعرض أن يخدمه نظير أن يعلمه الحكمة وأمور الكهانه ووافق لما رأى منه من ذكاء وشده رغم عيوب عينيه التى توحى بتخلفه ومرضه ومرت الايام وبدء المسيخ يطلب من الكاهن أن يقربه للفرعون ولكنه رفض لان الفرعون يكره الغرباء والدليل مايفعله باليهود من قتلهم وسبي نسائهم .... وقص عليه قصة موشيه ( موسى عليه السلام ) موشيه تعنى الملتقط من النيل وأنه رباه كإبنه ..وأخبره بقصة موسى بكل تفاصيلها بمافيها هروبه بعد قتل المصري ..... وأُعجب اللعين بذلك .. وقص على الكاهن خبره بكل مافيه منذ مولده الى وصوله لمصر وأُعجب الكاهن بذلك وقال له (أنت موشيه آخر ولكن من السامره ) والسبب أنه التقط أيضا من قصر الحاكم إلى الجزيره .....وهنا أبدى اللعين اعجابه باسمه الجديد موسى السامري ...كموسى الذى يشاركه ولو من بعيد في بدايته ونجاته

لقاء موسى السامره بموسى مصرعليه السلام
بدأ اللعين البحث عن موسى حتى التقى به ولم يقص عليه شى سوى انه من نسل اسحاق بن يعقوب واباه كان ملكا على السامره وجاء فى العهد القديم مايلى( جاء رجل من بنى اسرائيل الى موسى يعدد عليه اساء تسعة من العظماء من ابائه واجداده ، فاوحى الله الى موسى ان يقول له (كل من ذكرتهم هم من اهل النار وانت عاشرهم ) واننى لا اعلم هل الخطاب كان معه تحديدا او مع احد غيره ولكن احببت ان اذكر النص لربط مايمكن من احداث ...... عموما موسى لم يلق له بالا وطلب منه ان يومن بالله وكل ماجاء به من
شرع الله .. ولكن كفره ابى عليه واخذ يعيش مع بنى اسرائيل وينتظر ليرى مايفعل موسى فحضر كل معجزاته وخرج مع اليهود


السامرى وفتنة بنى اسرائيل
وماينطق عن الهوى ... قال الرسول صلى الله عليه وسلم في ذكر الدجال ( انى لانذركموه ومامن نبى الا وقد انذر قومه لقد انذر نوح قومه ولكنى اقول لكم فيه قولا لم يقله نبي لقومه : تعلمون انه اعور وان الله ليس باعور ) :
اتمنى من يقرا موضوعى هذا الان ان يكون معه القران الكريم وتحديدا سورة طه الايات 83 ء98 وارجوا قراتها اولا قبل البدء بقرأة الموضوع هذا ...........لتكون الصورة واضحه



بنى اسرائيل على الشاطى الاخر
بعد وصول بنى اسرائيل ونجاتهم الى البر الاخر .... وقرر موسى عليه السلام الى ميقات ربه واختار معه سبعون رجلا اتارهم لمرافقته وترك موسى عليه السلام هارون اخاه نائبا له من بعده على بنى اسرائيل .... وخرج موسى عليه السلام الى ميقات ربه عاجلا على ان يلحق به السبعون المختارون ..ولكنهم لم يفعلوا وذلك كما قراتم في سورة طه ..واخبره تعالى ان السامري اظلهم ...فرجع موسى الى قومه غاضبا اسفا واعتذر السبعون عن تخلفهم ببقائهم مع هارون لماحدث من السامرى وبداوا يخبرونه بماحدث ( اننا وجدنا ان غالبية القوم سرقوا المصريين واخذوا ذهبهم اما سرقة او اما كان امانة عندهم ... وفى تفسير ابن كثير فى روايه عن ابن عباس ان هارون اراد ان يخلص بنى اسرائيل من رجس هذه الحلى والذهب المسروقه بان تجمع فى حفرة حتى اذا رجع موسى عليه السلام راى فيها مايشاء .....الى اخر الروايه عموما نستكمل حديثنا من هنا ورواية ابن كثير فى تفسيره لمن اراد العودة اليها انما ذكرتها لربطها بما فى يدى من معلومات لم تذكرها المخطوطات خاصة عن راى هارون فى جمع الحلى والتى كانت بداية الطريق للمسيخ اللعين ... المهم نكمل حديث اليهود مع موسى عن ماحدث وهو (وان السامري قال للقوم انا الرسول الحقيقي لكم ولموسي الذى نسي ربه بينما هو امامه ان فكر وهو العجل الذي عبده اجدادنا في السامرة وهو الذى سرقه منا المصريون وسموه عجل ابيس والمصريون لايعلمون ان الكهنة خدعوهم
ثم ابلغهم انه قادر ان يريهم الله ان قدموا كل ذهبهم الذى سرقوة قربانا فى حفره .. وجمع امهر الصاغة والحرفيون وبداوا يذيبون الذهب في اوان ويبردونه بماء البحر ثم صنع منه تمثال كان نحته من الصخر والقاه في الذهب السائل ثم فصل بينهما بعد ان برده بماء البحر وهم يلقون الواحد تلو الاخر حتى نفذ الذهب واكتمل التمثال فقام السامري قال تعالى ( فكذلك القى السامري ) ولكنهم لم يعلموا ماذا القى هذا اللعين وهو المداد الذى اخذه من اثر الرسول في الجزيره لقد كان الاناء معه دوما وكانه كنز لايفارقة ابدا


الـــحـــلــــقــــة الســــــــادسة


لماذا لم يقتل موسى عليه السلام السامري...؟

فتنة العجل

ذكرت سابقا ان المسيخ لعنه الله اخر من القى من بنى اسرائيل ولم يعلموا ماذا القى ظنا منهم انه القى مثلهم ذهبا ..... لكن مالقاه كان من اثر جبرئيل عليه السلام الذى جمعه فى الجزيره (وذكر ابن كثير روايه عن عباس في تفسيره بمكانكم العوده اليها وربط الاحداث من هنا وهناك) عموما بعد ان القى الخبيث مآلقى اذا بعجل ضخم امامهم وجسده ملئ بالحياة قال تعالى ( فاخرج لهم عجلا جسدا له خوار ) ونتوقف هنا قليلا لبعض التحليل ولنري عجائب كتاب الله ودقة دلالته ... لقد بين الله تعالى انه عجل وله جسد كما فى الايه وليس مجرد تمثال عادى ... اذا فيه حياة وروح ... وله خوار وهنا ايضا علامة ودقة اكثر دلالة ووضوح .. انه عجل يخور ..(اقول ذلك لان بعض المفسرين ذكروا انه مجرد تمثال من ذهب وجعل له ثقبين احدهما فى مؤخرة العجل والاخر في مقدمته لتدخل منهما الريح فيصدر صفيرا كانه خوار وهذا ليس بصحيح لان القران الكريم واضح وليس الصفير مثل الخوار ..والله اعلم) المهم واخذ هذا العجل يخور كانه ينادي عليهم .. وكان المترجم حاضرا وهو السامرى لانه رسول منه اليهم .. واخبرهم انه يامرهم بالركوع له .. وركعوا جميعا الا هارون ويوشع بن نون وهوطفل ومن هداه الله ...وبين تعالى فى الايه التاليه انه من عجيب امر اليهود انهم كانوا مع السامري لحظة بلحظه وهو يصنع لهم العجل من اذابة الذهب الى طرقه بالمطارق وتقليبه له بيديه .. وماذا صنع لهم عجلا اذل الحيوانات وابلدها ... وماذا بل جعلوه اله موسى الذى ضل واخطا على حد زعمهم...( واختلف المفسرون فى كلمة نسى ومن المقصود بها فابن عباس ذكر ان المقصود السامرى وانه نسى ماكان مومنا به .. ومنهم من قال ان الخطاب موجه الى موسى من السامري ومن معه اي ان موسى نسى ان يذكر لى بنى اسرلئيل ان العجل الهه واله بنى اسرائيل .. وغيرها من الروايات ولست هنا فى مقام التفسير انما لبيان ذلك تمشيا مع سياق الاحداث والله اعلم)وهنا اعلن السامرى انه رسول اليهم ...وانه ابن الاله وهذا ماكان يهمه فقط كما ذكرنا سابقا .... نعود الى حديث السبعين المختارين الى موسى حيث قالوا انهم بقوا مع هارون الذى حذر قومنا ونحن معه من الكفر بالله قال تعالى ( ولقد قال لهم هارون من قبل ياقوم انما فتنتم به وان ربكم الرحمن فاتبعونى واطيعوا امري ) وقال لهم هارون ان موسى نبى الله ورسوله اليكم حذركم كل الفتن حتى فتنة الرجل الدجال وانه شديد الفتنه والقوة ويمكن ان يكون هذا السامري ..... قال تعالى ( افلا يرون الا يرجع اليهم قولا ولا يملك لهم ضرا ولا نفعا ) ولكن بنى اسرائيل رفضوا كل التحذيرات واصروا على عبادة العجل ...كما ذكر تعالى في كتابه العزيز .... ورغم ان العجل عاد الى صمته والى مجرد تمثال من الذهب لا صوت ولاحراك ( لان اثر جبريل نفذ .. وهو ماحصل مع المسيخ فى الجزيرة عندما القى الاثر على الطاير ) الا ان الفتنة وقعت في بنى اسرايل ...... وعندما انتهى القوم من حديثهم لموسى وراى قومه وماهم عليه غضب لله واخذ براس ولحية هارون يجره اليه وهو يلومه قال تعالى ( مامنعك اذ رايتهم ظلوا الا تتبعن ) وموسى عليه السلام رغم ان الله تعالى اخبره بفتنة قومه كما فى بدايه الايات الآنه ازداد غضبا وشدة عندما راى ماهم عليه وموسى عليه السلام كان شديد الغضب لله عز وجل وهو ماجعله يجر هارون بلحيته ويساله لماذا لم تخبرنى بهذا الامر او ماحصل ام انك عصيت امري وعهدى اليك بالصلاح (كما فى الايات الكريمه سورة الاعراف الايه 142) واخذ هارون يتلطف اليه ويستعطفه بذكر الام رغم انه اخوة من ابيه وامه الا ان الام ارق بذكرها وذكر انه خشى ان اتبعه ان يقول لما تركتهم وحدهم ولم ترعى ماستخلفتك عليه فيهم
( تفسير ابن كثيرعند خروجهم مع موسى ......وليته لم يخرج معهم لعنه الله
ولنا هنا وقفه طويله نرى فيها مايكون من امرة لعنه الله

يتبع
avatar
aboujamil
عضو مجتهد
عضو مجتهد

المدينة : ouarzazat
العمر : 38
المهنة : ...............
ذكر
عدد المساهمات : 64
نقاط : 111
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسيخ الدجال رؤية جديدة و خطيرة

مُساهمة من طرف aboujamil في الأحد 14 نوفمبر - 17:57




الحلقة السابعة

لقاء السامري بموسى عليه السلام .....:

لقد كان لقاء عجيبا غريبا يستحق الوقوف امامه والبحث والاستنتاج ...... ؟؟؟؟؟؟؟؟
قال تعالى (قال فما خطبك ياسامرى) يقول المفسرون ان كلمة الخطب هنا تدل على عظم المصيبة وشدة الكارثة .. ولكن ألا تلاحظون أن فيها نوع من الرقة والهدوء وكأنه يخاطب إنسان صاحب حاجة ... أليس موسي من ألقى الألواح عندما جاء إلى قومه أليس موسى من قتل المصرى من قبل لشدة غضبه أليس موسى من اخذ براس أخيه هارون ولحيته .... فما الذى تغير ... ليخاطب هذا اللعين بهذا الاسلوب .....( لقد ذكرت ان القران الكريم دقيق وواضح ولست بمفسر ولكن لنعود الى الى الخلف قليلا مع موسى وحواره مع ابنتى شعيب عليه السلام قال تعالى <قال ماخطبكما قالتا لانسقي حتى يُصدر الرعاء وأبونا شيخٌ كبيرٌ. > .... ألا تلاحظون التقارب في اللين فى كلا الموقفين) (على فكرة ياشباب إننى لست بمفسر وكل هذا جمعته من لقاأت ونقاشات مع العديد من أساتذة العلم والدين واللغه ) إذا مالذى غير موسى عليه السلام .. إن موقفا كهذا ومع موسى لايدع مجالا للين والمجادله بل ان اقرب شئ للواقع هو قتل هذا اللعين فورا نعم فورا ... اذا هناك مامنعه........ ومايمنع موسى ان يغضب لله وان يتمالك نفسه ...... إلا وحى من رب العالمين عز وجل
وماذا كان رد السامرى قال تعالى«قال بصرت بما لم يبصروا به فقبضت قبضة من أثر الرسول فنبذتها و كذلك سولت لي نفسي» .... إجابة مليئة بالكبر والاستعلاء ..والبرود ..وانه عِلم مالم يَعْلَم موسى عليه السلام وأصحابه .... ( واعتقد ان المقصود هو انه يمتلك من العلوم والمعارف والتجارب سواء كيميائية او فيزئيائية او فيسيو لوجيه ماجعله يفكر < وكذلك سولت لى نفسي > كما انه ذكر انه احتفظ بأثر رسول أُرسل له من السماء كما أخبرته الدابه ....(وقد اختلف المفسرون في أثر الرسول ... وأرجوا ان تعودوا اليه في تفسير الطبري وابن جرير والرازي .. وكذلك في تفسير الآيه السابقة ......وانما ذكرت ذلك لمقارنة التفاسير وخاصة روايه أنه أخذ الاثر عندما راى اثر الرسول عندما رآه في البحر عند العبور وهذا يخالف ماذكرت سابقا لأنه بشر ليس له ان يرى الملائكه والله اعلم ) .....بعد هذا الحوار مع السامري أدرك موسى عليه السلام انه أمام الدجال الذي أمره الله ان يحذر منه قومه ....وعلِم انه هنا الآن لابلاغه الرسالة وليس مسلطاً عليه .. وإلا لكان قتله منذ راه او بعد ان حقق معه على اقل تقدير لانه اعترف وبكل برود أنه المسؤول عن كل ماحدث
ولكن قال له قوله تعالى ( فاذهب فإن لك في الحياة ان تقول لامساس )
إذاً تركه يذهب والحياة امامه ولن يمسه احد بسوء وإِن حاول أحد ان يمسه بسوء فليقل لامساس ../ أى لاتسليط علي ولايقربنى أحد ومن حاول فلن يسلط على ..(العجيب أن المفسرين اختلفوا فى الامر من ابن كثير الى سيد قطب ... وذلك ان منهم من قال انه عوقب بمرض الجدري .. ومنهم من قال انه عوقب بالعزل عن بنى اسرائيل ..ليس ذلك فقط بل ان يذهب والحياة أمامه يعيش فيها .. وفى الجانب الاخر نرى ان عقوبة من عبدوا العجل كانت ان يقتل بعضهم بعضا ... فهل يعقل ان رأس الفتنة الأكبر يعاقب بالجدري أو العزل فقط ومع.. من.. مع موسى عليه السلام ) إذا كانت العقوبه هى الطرد من بين قوم موسى .. ويعيش فى الحياة كيف شاء بالدجل والغش ...ولكن العقوبة اتية لامحاله وفى موعد محتوم قال تعالى (وان لك موعدا لن تخلفه ) إذا الوعد بالقتل سيكون وفى موعد يعلمه الله وعلى يد رجل واحد ....(واختلف هنا المفسرون ايضا وقالو ان الوعد هو يوم القيامه ....وهذا يخالف الخطاب القرانى الواضح أن الوعد للمسيخ وحده وخاص به يعلمه الله ..لأن يوم القيامة موعد لكل الخلق .. وليس الوعد فى عهد موسى .. والا كان لموسى عليه السلام أن يتصرف معه ...إذاً لامساس في زمن موسى .. زمساس فى زمن زموعد معلوم عند الله تعالى .. ومن حديث الرسول صلى الله علية وسلم فى مسند الامام ابى داوود عن ابى هريره قوله (لم يسلط على قتل الدجال الا عيسى بن مريم ) و< لم > هنا تعنى انه فيمن سبق حصل اللقاء ولكن لم يسلط عليه القتل... والله اعلم..
نعود الى الاحداث حيث قال له موسى أن الصنم الذى عكف على صناعته وتفنن فيه احرقه موسى وذراه فى البحر كما جاء فى الايات الكريمه ...... وهنا نرى دقة التعبير فى القران بالاحراق والنسف لانه ليس مجرد تمثال لنما كان لحما ودما وجسدا .....بواسطة اثر الرسول الذي استخدمه المسيخ اللعين .... فالذهب إذا أُحرق او تم تذويبه يزداد جودة .. ولكنه أحرقه بالاذابه ..ثم جعله غبارا بطرقه وذراه في البحر ليعلموا انه لا اله الا الله العالم بكل شئ سبحانه ......!
وهنا رحل موسى وقومه ....واللعين طرد وهو يراقبهم من بعيد ......وهو يخطط للقاء آخر معهم فى يوم لاموسى فيه ......وهكذا أدرك اللعين أول الرسل الذى أخبرته الدابه عنهم ... ولم يغتنم الفرصه .....!



الحلقة الثامن
ة

الرحيل .....والعودة الى جزيرته
......!

بعد طرد هذا اللعين ورحيل موسى عليه السلام بقومه ....بدء عدو الله يعد العدة لرحلة اخري ليبتعد عن بنى اسرائيل .... وركب فى سفينة حملته ونحسه يرافقها الى اوروبا ..... وتحديدا الى سواحل فرنسا حاليا وهناك عاش متنقلا بين بلاد الغال ( الاسم القديم لمنطقة فرنسا وشمال اسبانيا ) وتعلم كل ماهو جديد ومنها انتقل الى قبائل البلغار وعاش مع الغجر ومنهم انتقل للعيش مع سكان الاورال وهكذا حتى استقر به المقام فى اسيا الوسطى ثم الى جورجان ......وطيلة هذه السنين والاعوام وهو على حاله وهئيته السابقة لم يتغير وسبحان الله من لايتغير ولايتبدل .... وخلال هذه السنين وهو يتعلم ويجرب واتقن لغات كل البلاد التى زارها وكانه يرسم مخططات مستقبلية ويحتاج لخبرات هذه السنين ......!!!!
واقفل عائدا الى بلاد الغال وهو يفكر بالعودة الى جزيرته ومملكته فقد كانت لاتغيب عن مخيلته بكل مافيها من ذكريات ..... وابحر اليها .... والف سؤال يدور في مخيلته حتى وصلها ... وبدء البحث عن الجساسة ولكنه لم يعثر لها على أثر فظنها ماتت لأنه غاب سنين طويله..... وتوجه الى الصخور السبعة فوجدها تغيرت وكل الكلام الذى عليها اختفى إلا عبارة واحدة هى لا اله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحى ويميت وهو على كل شئ قدير فخاف وارتجف ولكنه عاد الى كفرة وكانه لم يرى شيئا ..... وعاد الى فلسطين ... وتوجه الى ارض اجداده السامرة ...... ولكن السامرة كانت قد اندثرت واصبح اسمها جرزيم (إ ن مدينة نابلس حاليا هى السامرة القديمة وتقع شمال القدس عموما عاد المسيخ الى السامرة كما ذكرنا .... ووجد ان اسمها اصبح جرزيم ووجد بها اناس اسمهم السامرية وقد اقاموا لهم هيكلا لهم مثل هيكل بيت المقدس ويدعون أنهم البقية الصادقة على دين موسى (لاتزال طائفة من السامريين اليهود الى اليوم يتمسكون بعادتهم وعبادتهم السامرية ويدعون ان الهيكل هو هيكل جرزيم ويطالبون باعادة بنائه والذى هدمه الرومان على يد القائد سباسيا بعد ان اعادوا بنائة المرة الاولى بعد ان هدمه يهود بيت المقدس قبل ذلك ) ولكنه لم يلق لهم بالا .. فهمه حكم الدنيا وليس السامرة ..........؟


يتبع
avatar
aboujamil
عضو مجتهد
عضو مجتهد

المدينة : ouarzazat
العمر : 38
المهنة : ...............
ذكر
عدد المساهمات : 64
نقاط : 111
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسيخ الدجال رؤية جديدة و خطيرة

مُساهمة من طرف aboujamil في الإثنين 22 نوفمبر - 11:45




لكل من دفعه الفضول لمعرفة تتمة الموضوع إليكم هذا الرابط لتحميل الكتاب بكامله .

عنوان الكتاب: المسيخ الدجال و حقائق مرعبة.

الحجم : kb 2،400



التتحميل من هنا


avatar
aboujamil
عضو مجتهد
عضو مجتهد

المدينة : ouarzazat
العمر : 38
المهنة : ...............
ذكر
عدد المساهمات : 64
نقاط : 111
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسيخ الدجال رؤية جديدة و خطيرة

مُساهمة من طرف rosana في السبت 11 ديسمبر - 16:49

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بارك الله فيك أخي أبو جميل على هذا الطرح المميز.
موضوع مرعب و مخيف.

دعاء بعد التشهد :
اللهم إنى أعوذ بك من عذاب جهنم
و أعوذ بك من عذاب القبر
و أعوذ بك من فتنة المحيا و الممات
و أعوذ بك من شر فتنة المسيخ الدجال
و أعوذ بك من المأثم و المغرم

avatar
rosana
الوسام الذهبي
الوسام الذهبي

المدينة : tanger
العمر : 28
المهنة : etudiante
انثى
عدد المساهمات : 215
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى