المسرح المدرسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المسرح المدرسي

مُساهمة من طرف moulay في الجمعة 25 مايو - 19:38



بين العمل المسرحي والمدرسي



إن مسرح الطفل ليس باللعبة السهلة والبسيطة كما قد يبدو للبعض، فهو المغامرة بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى ودلالات. ومع ذلك فهو لا يخلو من صعوبات و عراقيل. وهذا ما يستوجب توفير مجموعة من الاسس والدعامات الكفيلة بتحقيق الوظائف و الاهداف المتوخاة من الممارسة ـ الفعل ـ فهو إحدى حلقات الوصل إن لم نقل جسر العبور الوحيد إلى عالم الحياة الحقة. أفليس هو الملبي لحاجيات الطفل الذهنية، والمثير لمخيلته والدافع به في طريق البحث ودنيا الاكتشاف والمعرفة؟
إن مرحلة الطفولة هي فترة التحولات ، فترة التطور فترة التعبير، فمند البداية يشرع الطفل تخطي تجاوز نقطة تمركزه حول الذات فكريا وعاطفيا ثم اجتماعيا لينتقل إلى مرحلة جديدة يتأتى له فيها ملامسة واقع جديد ور بط علاقات جديدة مع بيئته ومحيطه الاجتماعي. غير خاف عليكم ما لهذه المرحالة من كبير أهمية وأثر في تنمية شخصية الطفل، ونظرا لهذه الاعتبارات وللخطورة التي تعرفها هذه المرحلة الانتقالية في حياة الطفل، كان لزاما أن يأخذ العمل المسرحي الموجه للطفل بعين الاعتبار هذه الخواص المتعلقة بنموه النفسي والعقلي حتى يساهم في صقل المهارات والقدرات العقلية والنفسية والفنية و التي تحددها الطموحات المستقبلية، طموحات العطاء والفعل والتطوير، وفي هذه المرحلة يمكن أن نعطيه تأشيرة المرور إلى عالم التواصل مع الآخرين وتحويله إلى مجال من مجالات التعليم ـ التربية ـ إنه وبتعبير آخر فرصة حقيقية لتجاوز الحدود وآفاق العمل الضيقة المرسومة والمحدودة له مسبقا في واقعه المدرسي والتي من شأنها أن تقلص من إمكانات تطور وتفتح شخصية الطفل ومواهبه. إن الممارسات المسرحية بالنسبة للطفل لهي مناسبة وخطة لممارسة مختلف الصيغ الابداعبية وهذا ما يدفعنا إلى الجزم بأن العمل المسرحي مجال من مجالات التكملة والتجاوز للعمل المدرسي التعليمي. إته فرصة ذهبية يجب أن تستغل بشكل جدي و جيد لمساعدة الطفل على الارتباط بتاريخه وواقعه وتحديد تطلعاته التي هي جزء من واقع وتطلعات مجتمعه نحو الحاضر والغد الافضل.


الفرق بين المسرح المدرسي ومسرح الطفل




1. أول ملاحظة
تستوقفنا في هذا المجال هي التسمية، ومدى ارتباطها واختلافها عن مسرح الطفل، إذ
كثيرا ما يتداول مصطلح المسرح المدرسي بمسرح الطفل أو العكس. ولعل هذا راجع
للنوعية المتلقي في كلا المسرحين الذين هم
الأطفال تقول " جيرالدين سيكس" في تعريف مفهوم المسرح المدرسي : المسرح
المدرسي شكل درامي ارتجالي لا يهدف إلى الاستعراض ، يؤديه الأطفال تحت إشراف
المدرس و هو نشاط يقوم به المدرس بمساعدة التلاميذ في الكشف عن المواقف و التعبير
عن أفكارهم و مشاعرهم من خلال التمثيل
.

يحيلنا هذا
التعريف إلى استنتاج نوعين من المسرح
=المسرح المدرسي
و مسرح الطفل = وهذان النوعان من المسرح هما من حيث الأداء والتقديم يتمثلان في:


1ـ مسرح يقوم به الطفل.
2ـ مسرح يقدم للطفل.
[size=12]

  • حيث نجد ضمن المسرح الذي يقوم به الطفل ( المسرح
    المدرسي)
[center]الدراما
الابداعية والنشاط التمثيلي




التمثيل
التلقائي :اللعب الإيهامي


المسرح
التعليمي ومدرج في أطار مسرح المنهاج.


التمثيل بالعرائس.

  • أما مسرح الطفل الذي يقوم به الطفل ، فيكون بأعمال
    مسرحية يقدمها الاطفال للأطفال،أوأعمال مسرحية يقدمها الكبار للصغار. ، أو
    أعمال مسرحية يقدمها الأطفال والكبار للأطفال . ويمكن أن نزاوج بين الدمى
    والانسان و خيال الظل.













يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك
****لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين****
avatar
moulay
وسام القلم الذهبي
وسام القلم الذهبي

المدينة : ورزازات
العمر : 53
المهنة : أستاذ
ذكر
عدد المساهمات : 284
نقاط : 382
تاريخ التسجيل : 31/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى