الفكر: ذلك المغناطيس العجيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفكر: ذلك المغناطيس العجيب

مُساهمة من طرف rosana في الجمعة 23 أكتوبر - 15:51

الفكر: ذلك المغناطيس العجيب
بقلم: محمود مسعود
معلوم أن المغناطيس يجذب إلى مجاله قطع أو برادة حديد وبعض معادن أخرى تمتلك
خاصيات الجذب الذي يتفاوت بحسب قوة المغناطيس نفسه ونوعية مكونات المواد
المنجذبة إليه.
وهذه الحقيقة العلمية تنطبق أيضاً على الإنسان الذي يمتلك مغناطيساً من نوع آخر هو الفكر.
لقد عرف الناس تأثير الجاذبية على المستوى البشري وعبّروا عنها بأقوال وحكم مثل:
فشبه الشيء منجذبٌ إليه، وأن الجزاء من نوع العمل والحصاد من نوع الزرع. وبما
أن الفكر هو أبو الفعل، فهو حكماً البذرة الحية التي تنبت وتزهر وتثمر أعمالاً
وتصرفات ونتائج وثيقة الصلة بطبيعة البذرة نفسها.
فمن يزرع الشوك لا يجني العنب. حقاً أن للنوايا أسنان مخفية وأن لا عمل لمن لا نية
له. هذا الفكر- المغناطيس هو دائم الإستقطاب إلى نقطة الإرتكاز أو محور الجذب الذي
هو الإنسان.
لعبارة (من جَدّ وجدَّ) وجهان متقابلان أحدهما إيجابي والآخر سلبي. فعندما يستخدم
الإنسان إرادته – المنبثقة عن الفكر – ليجدّ ويكدّ في عمل ما، ينفعه وينفع غيره،
سيجذب إليه ظروفاً نوعية تساعد على تحقيق ما يصبو إليه. أما إن استخدم إرادته في

إلحاق الضرر بغيره فقد يفلح إن آان فكره يمتلك قوة آافية لإحداث الضرر، إنما بكل
تأآيد سيلحق أيضاً الأذى بنفسه لأن ما يطلقه فكره من طاقة سلبية سترتد عوداً على
بدء إلى مصدرها، وقد تعود مضاعفة ومشحونة بأفكار وقوى مشابهة استجمعتها أثناء
انطلاقتها ولن يتمكن صاحب الفكرة الأساسية من تلافيها لأن في ذلك المصدر
مغناطيس يجذبها وسيصعب عندئذ التخلص منها قبل تفعيل أفكار وطاقات مضادة
وبنفس القوة على الأقل.
هذا المغناطيس الفكري متفاوت من حيث القوة والنوعية. المغناطيس الضعيف مجال
جذبه محدود نسبياً في حين للمغناطيس القوي قدرة على جذب أشياء أآبر وأآثر ومن
مسافات أبعد. طبعاً هناك أشياء يفكر بها المرء ويتمناها لنفسه أو لغيره لكن تحقيقها صعب
أو شبه مستحيل بفعل محدودية الظروف أو لنقل عدم امتلاك الفكر القدرة الكافية على
تحقيقها. (ما آل ما يتمنى المرء يدرآه).
من يفكر أفكاراً سلبية سوداوية يتناغم مع مجال يعج بتلك الأفكار، تماماً آمن يبحث
عن موضوع معين على الإنترنت. ومن يفكر بالإيجابيات يساعد نفسه فيما يتعدى
قدرته الذاتية. فهو بتفكيره الإيجابي يفعّل طاقات حيوية تنطلق باحثة عن نظائر لها في
عالم الأفكار اللا محدود لتعود إليه بشحنات إضافية تصب في صالحه.. زيادة الخير خير!
بعض الأشخاص ينزعون إلى التشاؤم فلا يبصرون أبداً الجانب المشرق من الحياة.
فهم يفكرون ويتصرفون آما لو أن النور غير موجود أو لو أن السعادة مستحيلة
التحقيق. لكنهم لوهم استبدلوا "مغناطيسهم" السلبي بآخر إيجابي لأبصروا صورة أو
صوراً تختلف تماماً عما اعتادوا عليه، ولانفتحت لديهم قنوات وأمامهم أبواب آثيرة.
ومع ذلك فللجانب السلبي ايجابيته أيضاً. فهو يكشف لنا عقمه ويستحثنا على التخلص
منه غير مأسوف عليه.
غالباً ما يكبل الإنسان نفسه بقيود لا سيما عندما يقنِع نفسه بأن السعادة التي يبحث
عنها مستحيلة ما لم يحقق هدفاً معيناً أو يحصل على شيء يرغب بامتلاآه. لكن للمرء
القدرة على أن يكون سعيداً – إن هو أراد ذلك – بالرغم من الظروف الخارجية.
الفكر هو ذلك الخاتم لبيك الدائم العمل على تحقيق أماني صاحبه خيراً أو شراً. فإن
جرى في قنوات مغلوطة يتحول إلى ثعبان يلدغ ونار تلذع. أما إن جرى في مسارات
سليمة فلا بد أن يصل إلى مناهل الخيرات ويتحول إلى وميض ينير في الظلماء ليصبح
"حديقة أفراح وآنز فوائدِ" لذاته وللآخرين.
avatar
rosana
الوسام الذهبي
الوسام الذهبي

المدينة : tanger
العمر : 27
المهنة : etudiante
انثى
عدد المساهمات : 215
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفكر: ذلك المغناطيس العجيب

مُساهمة من طرف kasba في الجمعة 23 أكتوبر - 18:06

موضوع في غاية الاهمية اشكرك اختي rosana , هناك الكثير الكثير عن قانون الجذب وتجارب اشبه بالمعجزات , انصح الزملاء بقراءة "قوّة العقل الباطني" .








[/b]
avatar
kasba
المدير العام
المدير العام

المدينة : مدينة الورود
المهنة : طالب علم
ذكر
عدد المساهمات : 779
نقاط : 1341
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

http://kasba.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفكر: ذلك المغناطيس العجيب

مُساهمة من طرف Sara MedJad في السبت 24 أكتوبر - 5:52

[color=green]موضوع في غاية الاهمية اشكرك اختي[/col a8 or] rosana

Sara MedJad
عضو فعال
عضو فعال

المدينة : ++++
العمر : 28
المهنة : Gs.tR
انثى
عدد المساهمات : 108
نقاط : 122
تاريخ التسجيل : 27/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفكر: ذلك المغناطيس العجيب

مُساهمة من طرف ليلى في السبت 24 أكتوبر - 13:49

شكرا اختي وانا في نصف الموضوع احسست بجادبية تشدني حتى آخرسطر وقد راقتني الجملة التالية

آمن يبحث عن موضوع معين على الإنترنت. ومن يفكر بالإيجابيات يساعد نفسه فيما يتعدى
قدرته الذاتية. فهو بتفكيره الإيجابي يفعّل طاقات حيوية تنطلق باحثة عن نظائر لها في عالم الأفكار اللا محدود لتعود إليه بشحنات إضافية تصب في صالحه.. زيادة الخير خير
avatar
ليلى
نجمة المنتدى
نجمة المنتدى

المدينة : casablanca
العمر : 19
المهنة : etudient
انثى
عدد المساهمات : 95
نقاط : 153
تاريخ التسجيل : 24/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفكر: ذلك المغناطيس العجيب

مُساهمة من طرف le prince في السبت 24 أكتوبر - 14:28

هلا وغلا روزانة ..


يعطيك العافيه موضوع رااااائع جدا



ومهم جدا لرفع المعنويات وتعزيز الثقه بالنفس ..



مشكووورة أختي ..



تقبلي مروري وتحياتي..








أتعلم منك وتتعلم مني وسوف لن نختلف
نلتقي لنرتقي
avatar
le prince
إداري متميز
إداري متميز

المدينة : ****
العمر : 32
المهنة : طالب باحث
ذكر
عدد المساهمات : 567
نقاط : 765
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفكر: ذلك المغناطيس العجيب

مُساهمة من طرف rosana في الثلاثاء 10 نوفمبر - 5:40

شكرا لكم، أشرف ، سارة ، ليلى و لو برانس على ردودكم و مروركم العطر

avatar
rosana
الوسام الذهبي
الوسام الذهبي

المدينة : tanger
العمر : 27
المهنة : etudiante
انثى
عدد المساهمات : 215
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى