دائما أيت بعمران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دائما أيت بعمران

مُساهمة من طرف aboujamil في السبت 13 مارس - 13:50

بسم الله آلرحمان الرحيم.

أولا يجب أن نتًفق على بعض المبادئ الأساسية قبل الدخول في الحديث عن الشرفاء، لأن هناك سوء فهم إستغلته بعض النفوس المريضة للتشويه بصورتهم في منابرهم الإلكترونية، و النيل من هذه الفئة ذات النسب الشريف.
إن مجرد إطلالة صغيرة على الجريدة الإلكترونية المسماة "أزبال بريس" ستشم رائحة الكره والبغض المنبعثة من أوراقها النثنة الداعية للتعصب. فعوض أن يساهم هذا المنبر في التوعية و نشر الفكر السليم للنهوض بالمنطقة، تجده على عكس ذلك يسعى لخلق التفرقة و التمييز تحت غطاء حرية التعبير للتشهير بأناس خدم أجدادهم المنطقة منذ مآت السننين وتركوا بصماتهم في دادس و أحوازها.

لذى كان من الواجب ردُّ الاعتبار لهؤلاء الشرفاء و نسلهم و الإحسان إليهم كما أوصانا الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة و السلام في عدة أحاديث أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر مايلي:


ورد فى متن الشعرانى مانصه وفى الحديث عن زيد بن ارقم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( انشدكم الله فى اهل بيتى )), قالها ثلاثا وقال الجلال السيوطى رحمة الله عليه هولاء هم الاشراف حقيقة عند سائر الامصار.
وعن النبى صلى الله عليه وسلم
حرمت الجنة على من ظلم اهل بيتى واذانى فى عترتىومن اصطنع صنيعة الى احد من ولد عبدالمطلب ولم يجازه
عليها فانا اجازيه عليها غدا اذا لقينى يوم القيامه
وروى ان بنت ابى لهب لماهاجرت الى المدينه قيل لها لن تغنى عنك هجرتك انت بنت حطب النار فذكرت ذلك للنبى صلى الله عليه وسلم فاشتد غضبه ثم قال على المنبر ( مابال اقوام يؤذوننى فى نسبى وذوى رحمى الا من اذى رحمى وذوى نسبى فقد اذانى ومن اذانى فقد اذى الله ) اخرجه ابن ابى عاصم
والطبرانى وابن منده والبيهقى
وروى الديلمى والطبرانى وابوالشيخ بن حبان والبيهقى انه صلى الله عليه وسلم قال ( لايؤمن عبد حتى اكون احب اليه من نفسه وتكون عترتى احب اليه من عترته واهلى احب اليه من اهله وذاتى احب اليه من ذاته ).

إن تاريخ شرفاء دادس مليئ بالأحداث سواء على المستوى الديني و الدنيوي، سأستعمل الداكرة وما سمعته من سلفنا الصالح للتطرق لبعض النقط منها ما هو معروف ومنها ما لم يشمله التدوين ولم يتطرًق لها الباحثون رغم أهميتها وستكون قبيلة أيت بعمران دائما المنبع لكل هذه الأفكار، وللإجابة على بعض التساؤلات التي تم طرحها ولم تجد إجابة شافية.

على المستوى الديني:
يرجع الفضل للشرفاء الأدارسة في نشر الإسلام في منطقة دادس للمولى عمران و أتباعه، وأدت دعوته واتصالاته إلى نتائج إيجابية في أمد قصير، وهكذا لبت جملة من القبائل البربرية الدعوة وقبلت أن تلتف حول المولى عمران ، خاصة و أن انتماءه للأسرة النبوية الشريفة كان له أثر قوي في هذا الإقبال. فبنى مسجدا في المنطقة التي اختار الاستقرار بها والتي حملت إسمه فيما بعد ليتحول إلى زاوية ا يذكر فيها اسم الله ، ومكانا لطلب العلم .فعمل قاضيا يحكم في المظالم. وإماما للمسلمين في المسجد . ومدافعا ع
ن أهل دادس ضد الغزاة الطامعين، وعاش بين أهل دادس الى أن وافته المنية فدفن بزاويته ( زاوية مولاي بعمران ) التي أصبحت مزارا وبقعة طيببة يذكر فيها اسم الله . وأصبحت الزاوية مزارا لطلبة العلم وحفظة القرآن وتجمعا سنويا يأتيه المريدون من كل القرى والدواوير المحيطة بالزاوية للترحم عليه و الدعاء له و صلة الرحم مع أحفاده والاعتراف بالفضل لهذا الشريف الإدريسي.

تلك، على وجه الإجمال، ترجمة قصيرة للمولى باعمران الذي أصبح شخصا مقدسا عند أهل دادس له ضريح في قبيلة أيت باعمران، يقام له فيه موسم كبير في كل سنة يصادف يوم عاشوراء. (اعاذنا الله و اياكم من البدع) .

مسألة المعروف أو الهدية، "الدبيحة":
قال النبي عليه الصلاة والسلام :(( وَمَنْ صَنَعَ إِليكم معروفا فكافئوه . فإن لم تجدوا ما تكافئوه فادْعُوا له )) .[أخرجه أبو داود والنسائي عن عبد الله بن عمر ] .
من المتعارف عليه أنه
إذا أسدى إليك شخص معروفاً أن تعترف له بهذا المعروف ، وأن تثني على صاحبه ، أما حينما تجحد المعروف فإن دوائره تضيق وتتقلص. فالاعتراف بالفضل ينمي الفضل ، ويوسع دوائره ، والجحود جحود الفضل يضيق الفضل ، بل يلغي الفضل أحياناً ، لذلك من هم الذين يمنعون الماعون ؟ هم الذين لا يعترفون بالفضل بل يسيؤون إلى صاحبه.من هذا المنطلق نفهم أن الهدايا التي تقدمها القبائل لحفدة المولى عمران في عاشوراء هي اعتراف بالمعروف لجدهم الشريف الذي أرسى الإستقرار والأمن في المنطقة.وأستحضر هنا حكاية واقعية عندما رفض بعض شباب إيماسين المتعلمين زيارة ضريح المولى باعمران وتقديم المعروف لحفدته على غرار سلفهم، بدعوى أن مايقومون به هو بدعة وضلالة يجب محاربتها، لكن الغريب في الأمر أنه في السنة الموالية جَاءُوا وعلى رأسهم حشد كبير من الشباب بعدما مرً عليهم عام من القحط و الجفاف،

مسألة زيارة الضريح
فقد كان ومازال موضوع زيارة الأضرحة محط جدل ليس فقط في أيت بعمران ولكن في سائر بقاع المغرب، و يكثر الكلام خاصة في أيام الموسم عندما تطفو على الواقع بعض السلوكات والممارسات الناتجة عن الجهل بديننا الحنيف، وهذا فعلا يحرج العارفين بدين الله من أبناء أيت بعمران،إن الإدعاء بأن التدحرج أمام قبر الولي الصالح يسهل الزواج أو يشفي من الامراض المستعصية على الطب او يمنح الولد والذرية للزائر هو أمر باطل و وبدعة لا أساس له من الصحة،

لكن في المقابل هناك ملاحظة أرجو من
القارئ أن يستوعبها جيدا لكي لا أنعت أنني أتانقض في الكلام وهي :
عند
الزيارة يجب على الزائر استحضار أن المدفون في ذلك الضريح هو من نشر الإسلام في دادس و أنه من ذرية النبي عليه الصلاة و السلام ، فيقرأ على قبره الفاتحة و يدعو له فهو محتاج أيضا لدعاء الأحياء واستغفارهم لهم ، لأنالميت قد انقطع عمله ، كما قال عليه الصلاة والسلام : "إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له". فمحمد صلى الله عليه وسلم أفضل البشر وأقربهم عند الله منـزلة ء طلب منا أن نصلي عليه وعلى آله ، حيا وميتا ، والصلاة عليه هي الدعاء له بالرحمة والمغفرة. ثم يدعو الله بعد ذلك لنفسه بخالص النية ليستجيب له الدعاء أو يعافيه أو يهبه الولد أو ما شاء من الدعاء.
ولا يقول : يا صاحب القبر ، يا مولاي بعمران ، إقض حاجتي ، أو شافني من هذا المرض، أو كن لي شفيعا عند الله ، فالدعاء لغير الله شرك وكبيرة من الكبائر مهما كانت الذريعة ، وهو محرم في جميع الشرائع ،

هذه هي الفكرة التي يجب على محافظي الضريح نشرها و على المهتمين بالشأن الديني في المنطقة التوعية بها، وليس المنع من الزيارة وتحريمها كما ينادي به البعض.

هذا رأيي و الله أعلم.

على المستوى الدنيوي:

سلفنا الصالح الأشراف العمرانيون هم كسائر البشر كانوا يكدون و يعملون لكسب قوتهم، ولا يتوكلون إلا على الله عزً و جل، عملوا في الفلاحة و التجارة كما تعلموا
الطب خاصة طب العيون هذه المهنة التي كانت مقدسة تتوارث أبا عن جد إلى حدود أواخر السبعينات و بداية الثمانينات، وقد ألموا إلماما تاما ببعض العمليات الجراحية المتعلقة بعلاج أمراض العين كالجلالة و الجرب والتحجر والالتصاق والشترة والشعيرة والشعر الزائد والحكة والضفر و غيرها من الأمراض التي قد تصيب العين.
ومن هؤلاء الأطباء الشرفاء من لا يزال على قيد الحياة أطال الله عمرهم ومنهم من وافته المنية تغمدهم الله برحمته وأدخلهم فسيح جناته.

وخلاصة القول فطغيان الماديات والمظاهر الخداعة أصبحت تشكل فى هذا الزمن الرديء جزأ من سلوكيات الناس وأصبحت المادة هي أساس الركيزة الاجتماعية و
أساس تقييم الإنسان، فأصبح النسب الشريف تعصبا و اللقيط محترما، وغدا الاحترام لا طعم له ولا لون، نتغنى به في كتاباتنا وواقعنا يجهله فأصبح أسطورة دائمة لعقول واهية.

تحياتي

avatar
aboujamil
عضو مجتهد
عضو مجتهد

المدينة : ouarzazat
العمر : 37
المهنة : ...............
ذكر
عدد المساهمات : 64
نقاط : 111
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دائما أيت بعمران

مُساهمة من طرف النورس في الإثنين 15 مارس - 8:15

شكرا لأبو جميل على هذا الموضوع الذي يسلط الضوء على شرفاء أيت بعمران و على بعض الممارسات التي يقوم بها بعض الجهلة والتي تتنافى مع الشريعة و الدين الإسلامي.

تقبل مروري، ولي عودة لطرح بعض الأسئلة و تعميق النقاش.









النورس
نائب المدير
نائب المدير

المدينة : الرباط
العمر : 41
المهنة : إطار
ذكر
عدد المساهمات : 846
نقاط : 1435
تاريخ التسجيل : 20/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دائما أيت بعمران

مُساهمة من طرف أبوعمران م عبد العزيز في الإثنين 15 مارس - 16:57

بارك الله فيك أخي أبو جميل على هذا الموضوع الغني بالمعلومات عن جدنا مولاي بعمران و أحفاده، لقد استفدنا فعلا من
هذا الطرح ،

ولي عظيم الشرف أن يكون أبي المرحوم مولاي يوسف من أطباء العيون الذين أشرت إليهم.

تحياتي الخالصة.

avatar
أبوعمران م عبد العزيز
بداية النشاط
بداية النشاط

المدينة : الدار البيضاء
العمر : 45
المهنة : بنكي
ذكر
عدد المساهمات : 45
نقاط : 77
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دائما أيت بعمران

مُساهمة من طرف توناروز في الأحد 18 أبريل - 16:31

موضوع يستحق النقاش انا الاخرى لا افهم احيانا بعض التصرفات التي يقمن بها النساء متل الدعاء بالوالي حتى في بعض
الاهازيج يرددن ( ا مولاي بعمران اودا سنتدعو ) واسمع ايضا ان الشرفاء في ايت بعمران يوزعن الهدايا التي يأتوو بها الناس الى الضريح يوزعونها بينهم دون اخد الفقراء في المنطقة بعين الاعتبار
هل لكم ان تصصحو المعلومة او توؤكدوها
وشكرا
avatar
توناروز
بداية النشاط
بداية النشاط

المدينة : واحة الورود
العمر : 32
المهنة : تقنية
انثى
عدد المساهمات : 27
نقاط : 38
تاريخ التسجيل : 02/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى