أمة إقرأ ,,, لا تقرأ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أمة إقرأ ,,, لا تقرأ

مُساهمة من طرف kasba في الإثنين 15 مارس - 11:49

هل حقاً أن أمتنا وهي أمة اقرأ لا تقرأ؟ وهل صحيح أن هذا الجيل ومن سبقه ومن سيأتي بعده قد راح يهتم بالانترنت والفضائيات على حساب القراءة، أم أن للمسألة أبعاداً أخرى، ومنافذ مختلفة .. لعله كل ذلك، أو يزيد عليه، بل لعله الواقع المعاشي للناس الذين راحوا ينهمكون في البحث عن لقمة العيش وتأمينها لأطفالهم، قبل البحث عن كتاب للثقافة والقراءة.

في الواقع فإن أمتنا العربية قد أضحت من أقل الشعوب في العالم مطالعة وقراءة ومتابعة ثقافية، وهو حال تؤكده الأرقام، وتشهد به الإحصاءات وتؤشر عليه المقارنات، بين أعداد الكتب المطبوعة والصادرة في الوطن العربي، وتلك التي تطبع في أوروبا أو أمريكا، وهي قضية تحتاج منا نحن الذين نتعاطى بالكلمة، والفكر، وما يرافقهما، فليس معقولاً أن تشدنا الفضائيات بعيداً عن الكتاب، وليس مقبولاً أن نكتفي بتلقينا الثقافي عبرها وما يجاورها، لأن للكتاب طقسه، وللكتاب مكانته، وهو خير جليس كما قال العرب، وإذا كنا نلتقي بشبابنا وشاباتنا، فيقولون لنا أن الأجيال السابقة لنا كانت تمنح الكتاب اهتماماً أكثر، ونحن الآن لا نقرأ لضيق الوقت، بل نتابع المسلسلات لأنها أسهل بالتلقي، فنحن نشاهدها بينما نضطجع على الأريكة، وبلا جهد أو تفكير وحرق للحريرات ..

هناك من يقول إن سقف الحريات في وطننا العربي هو السبب، وفي أحسن الأحوال هناك من يكتفي بقراءة الصحف والمجلات، وهي الأخرى قد تراجع بيعها مع وجود الصحف الالكترونية وتصفح (النت) الذي بات تقنية العصر، بل مرضها في بعض الأحيان، إن لم نعرف كيف نستخدمه ونتعامل معه .. وهنا يجدر بنا القول لجيلنا الصاعد أن لا يكتفي بقراءة المقررات الجامعية، بل عليه الالتفات إلى الكتب التي يراها ضرورية لاستكمال ثقافته المعرفية فلا وجود لعقل متفتح وعصري بعيداً عن الثقافة وامتلاك المعرفة، ولا يمكن إلا أن تعود أمة اقرأ كي تقرأ فهل نجد رجع صدى لكلمتنا هذه يا ترى ؟!.








[/b]
avatar
kasba
المدير العام
المدير العام

المدينة : مدينة الورود
المهنة : طالب علم
ذكر
عدد المساهمات : 779
نقاط : 1341
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

http://kasba.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أمة إقرأ ,,, لا تقرأ

مُساهمة من طرف rosana في الإثنين 7 يونيو - 15:41

على الرغم من أن الإسلام يحضّ على القراءة، حيث أن أول كلمة نزلت منه في القرآن الكريم كانت ”إقرأ”، وفي أمّة ”إقرأ” نجد أن الأميّة متفشيةٌ حتى النخاع. رغم أنآيات الحث على العلم والمعرفة تربو عن السبعمائة، منها: قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق )العنكبوت، 20، وفي الأحاديث النبوية حضّ وحثّ على طلب العلم والمعرفة مثل: ”ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة”، ”من يحجب العلم أثم شرعا”، ”الحكمة ضالّة المؤمن أنّى وجدها فهو أحقّ الناس بها”، ”ساعة علم خير من سبعين ساعة عبادة”؛ مداد العلماء يوزَن يومَ القيامة بدماء الشهداء”؛ إقرأ وارق”!
فبينما احتفلت السويد منذ سنتين بوفاة آخر أمّي فيها يحتفل العرب اليوم بالأمّي رقم مائة مليون! فإذا بقي وضع العرب في جلّ المجالات تعيسا ومأزوما على الحال وإيقاع التطور في العالم يسير بهذه السرعة المذهلة فليس من المستبعد أن يصنفهم الغرب بعد قرنين أو أكثر من الزمان ضمن أقرب السلالات البشرية إلى الإنسان القديم.


avatar
rosana
الوسام الذهبي
الوسام الذهبي

المدينة : tanger
العمر : 27
المهنة : etudiante
انثى
عدد المساهمات : 215
نقاط : 315
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أمة إقرأ ,,, لا تقرأ

مُساهمة من طرف أمازيغية مغربية في الأربعاء 11 أغسطس - 5:24

شكرا اخي على الطرح المتميز

والسؤال الذي يطرح نفسه:
wach 7na li kanrjo bs7 3la l3ilm w ta3alom ola kayn chi jiha okhra li katkhli l3ilm akhir haja kayfkr fiha l insan l3araby????????









الأمازيغية لغتي
المغرب وطني
الإسلام ديني
avatar
أمازيغية مغربية
المشرفة المميزة
المشرفة المميزة

المدينة : قلعة امكونة
العمر : 18
المهنة : تلميذة
انثى
عدد المساهمات : 166
نقاط : 201
تاريخ التسجيل : 15/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى